دار الالفة
تحياتى لكم ...........
دار الالفة


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» علاج الامراض باسماء الله الحسنى .... لمصلحتك ادخل وشوف
الجمعة 26 نوفمبر - 22:12 من طرف abdelsalam amer

» شجره المنتدي
الجمعة 26 نوفمبر - 21:31 من طرف الفة

» مختارات من حكم الإمام الشافعي
الأحد 21 نوفمبر - 23:09 من طرف الفة

» لك صديقي الغالي
الأحد 21 نوفمبر - 18:32 من طرف الفة

» سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الأحد 21 نوفمبر - 17:51 من طرف الفة

» الرحـــــــــــــمن
الثلاثاء 9 نوفمبر - 18:53 من طرف كنزنور

» آية كريمة ...
الثلاثاء 9 نوفمبر - 17:22 من طرف كنزنور

» لااله إلا الله
الثلاثاء 9 نوفمبر - 17:17 من طرف كنزنور

» الإستغفار وفضله
الثلاثاء 9 نوفمبر - 17:16 من طرف كنزنور

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 علاج فيروس الكبد B + C بالأعشاب 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفة
director
director
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 14/06/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: علاج فيروس الكبد B + C بالأعشاب 1   الخميس 17 يونيو - 19:24

بسم الله الرحمن الرحيم

علاج فيروس الكبد B + C بالأعشاب



الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين .
وبعد ...

وجدتُ موضوعا يتضمن تقييما ً ودراسة علمية لتركيبة أو توليفة لبعض الباحثين المصريين لعلاج فيروس الكبد الوبائي بنوعيه C + B بالأعشاب . وأسماء الأعشاب مكتوبة باللاتينية في الصفحة المُشار إليها .. استطعنا بفضل الله تبارك وتعالى وحده معرفة أسماء هذه الأعشاب بالعربية .. وهي كما بالجدول التالي :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
م العشب الجزء المستعمل الوزن بالجرام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
1 الشمر بذور 240
2 الحبة السوداء بذور 230
3 قنطريون صغير النبات كاملا 110
4 الخرشوف زهور أو أوراق 70
5 راسن / عرق جناح جذر 60
6 الحرجل أوراق 40
7 السيسبان أوراق أو بذور 60
8 الهندباء النبات كاملا 60
9 حلفا بر / إذخر النبات كاملا 70
10 فشاغ / سارساباريللا جذر 20
11 الراوند جذر 20
12 الكمون بذور 20
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

* مجموع الأوزان السابقة = كيلو جرام واحد (1000 جرام ) من الخلطة .
* احتفظ بالمخلوط في كيس معتم أو إناء معتم في مكان بارد وجاف .
* يأخذ المريض ملعقة من المخلوط ويضعها في كوب ويصب عليها ماء في درجة الغليان ، ثم يغطي الكوب لمدة عشر دقائق إلى أن يبرد ، ثم يشرب المستخلص الناتج .. يفعل ذلك مرة صباحا ، وأخرى مساء ً .. يقوم المريض بعمل اختبار quantity PCR أو [ PCR كمّي ] .. لمعرفة كمية الفيروس قبل تناول العلاج .. بعد 45 - 60 يوم من استعمال العلاج يقوم بعمل اختبار quantity PCR مرة أخرى لمعرفة النسبة بعد استعمال العلاج .. وهكذا يستمر في تناول العلاج والمتابعة بإجراء التحليل إلى أن يحصل على نتيجة تحليل سلبية ، بفضل الله وأمره يتحقق الشفاء في ستة شهور قد تطول قليلا أو تقل عن هذا ، والله وحده الشافي .



قلتُ تنبيها : لا يمكن أبدا أن تنجح التركيبة السابقة أو تفيد أو تحقق أية نتائج فعالة في علاج المرض ما لم يلتزم المريض ويتبع برنامجا غذائياً لتنشيط الكبد وزيادة المناعة والابتعاد عما يُضعف الكبد وهو ما يُعرف باسم الـ( حِـمْـيَـة ) ، والحمية هي منع المريض من تناول الأطعمة والأشربة التي تزيد من علته وتضعف قواه ، وإعطائه ما ينشط قواه ويدفع المرض عنه .
وقد أجمع أئمة الطب على أن الحِـمْـيَـة حميتان :
1- حمية عما يجلب المرض .
2- وحمية عما يزيده فيقف على حاله .
فالأولى : حمية الأصحاء ، والثانية : حمية المرضى ، فإن المريض إذا احتمى وقف مرضه عن التزايد ، وأخذت القوى في دفعه . والأصل في الحمية قوله تعالى : ]وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً [ [ النساء : 43 ] فحمى المريض من استعمال الماء لأنه يضره .. يُقال : حميتُ المريضَ حِمية وحموة إذا منعته من الطعام الضار . فالحمية توقف المرض فتتمكن قوَى المريض من دفعه .
والحمية أصل أصيل من قواعد الطب النبوي ؛ تجد دليل ذلك في حديث أم المنذر بنت قيس الأنصارية قالت : دَخَلَ عَلَيّ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم وَمَعَهُ عَلِيّ بن أبي طالب رضي الله عنه وَلَنَا دَوَالٍ مُعَلّقَةٌ. قالَتْ: فَجَعَلَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم يأَكُلُ، وَمَعهُ علي رضي الله عنه يَأكُلُ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لِعَلِيّ : " مَهْ مَهْ يا عَلِيّ فإِنّكَ نَاقِهٌ " .
قالَت : فَجَلَسَ عَلِيٌ وَالنبيّ صلى الله عليه وسلم يَأْكُلُ، فَجَعَلَتْ لَهُمْ سِلْقاً وَشعيراً، فَقَالَ النبيّ صلى الله عليه وسلم :
" يا عَلِيّ مِنْ هَذَا فَأَصِبْ فَإِنّهُ أَوْفَقُ لَكَ " .
[ حديث حسن ، أخرجه أحمد (6/363 ، 364 ) ، وأبو داود (3856) ، والترمذي (2037) ، وابن ماجه (3442) ، والطبراني (24/297) ، (25/99) ، والحاكم (4/205،204) ] .
[ شرح بعض المفردات : الدَّوالي : جمعُ دالِية، وهي العِذْقُ من البُسْر يُعَلّقُ، فإذا أرْطبَ أُكلَ ... والبُسْرُ بضم الباء : هو التمر قبل أن يصبح رَُطـَـبا .. + .. الناقه ( بفتح النون وكسر القاف وضم الهاء ) : يُقال : نَقِهَ المريضُ يَنْقَه فهو ناقِهٌ إذا بَرأ وأفاق وكان قريب العَهد بالمرض لم يَرجِع إليه كمالُ صِحَّتِه وقُوَّته ؛ فهو في فترة النقاهة ] .
واعلم أن في منع النبي صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه من الأكل من الدوالي وهو ناقه أحسن التدبير ؛ فإن الدوالي من الرطب تعلق في البيت للأكل تضر بالناقه ؛ فمنعه منه صلى الله عليه وسلم ، فلما وضع بين يديه السلق والشعير أمره أن يصيب منه فإنه من أنفع الأغذية للناقه ، فإن في ماء الشعير من التبريد والتغذية والتلطيف والتليين وتقوية الطبيعة ما هو أصلح للناقه ولا سيما إذا طبخ بأصول السلق ، فهذا من أوفق الغذاء لمن في معدته ضعف ، ولا يتولد عنه من الأخلاط ما يخاف منه .
وقال زيد بن أسلم : حمى عمر رضي الله عنه مريضا له حتى إنه من شدة ما حماه كان يمص النوى .
وبالجملة فالحمية من أكبر الأدوية قبل الداء فتمنع حصوله ، وإذا حصل فتمنع تزايده وانتشاره .
* وفي حديث قتادة بن النعمان عنه صلى الله عليه وسلم قال : " إِذَا أَحَبّ الله عَبْدَاً حَمَاهُ الدّنْيا كَمَا يَظَلّ أَحَدُكُمْ يَحْمِي سَقيمهُ المَاءَ " .
[ حديث صحيح ، أخرجه الترمذي (2036) ، وابن حبان (669) ، والحاكم (4/207 ، 309) ، والطبراني (19/12) ، والبيهقي في شعب الإيمان (10448) ، وأحمد في الزهد (ص 11 ) ، وابن أبي عاصم في الزهد (190 ، 191 ) ، وفي الآحاد والمثاني (1957) عن قتادة بن النعمان ] .
* وأخرجه الحاكم عن أبي سعيد الخدري ولفظه : " إن الله تعالى ليحمي عبده من الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليه " .
[ أخرجه الحاكم (4/208) وصححه من حديث أبي سعيد الخدري ، وأخرجه أحمد في مسنده 5/427، 428 ، 429) ، وفي الزهد (ص 11 ) ، والبيهقي في شعب الإيمان (10450) عن محمود بن لبيد ] .
ومن تأمل ما ذكرناه من العلاج النبوي علم أن الحمية أصل عظيم من أصول العلاج يجب الاعتناء به ، وقد صرح به أفاضل أهل الطب حتى قال طبيب العرب ـ بل أطبهم ـ الحارث بن كلدة ، وكان فيهم كأبقراط في قومه : الْحِمْيَةُ رَأْسُ الدَّوَاءِ ، وَالمَعِدَةُ بَيْتُ الدَّاءِ ، وَعَوِّدُوا كُلَّ بَدَنِ مَا اعْتَادَ .
* ولمزيد من الفوائد والبيان حول " الحمية وهدي المعصوم صلى الله عليه وسلم فيها " انظر : زاد المعاد (4/102-104 ، 117) ، والطب النبوي (صـ 81-82 ، 93-94) كلاهما للعلامة الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله ، وكذا الطب النبوي للحافظ الذهبي رحمه الله ( صـ 137 ـ 138 ) ، وكذا كتاب الطب من الكتاب والسنة المنسوب لموفق الدين عبد اللطيف البغدادي ( قيد الطبع بتحقيقي ) .

لكل برنامج غذائي أهداف محددة تختلف باختلاف المرض، ومن أهم أهداف التغذية العلاجية لهذا المرض : حماية الكبد من التلف والمساعدة في بناء الأنسجة، والمحافظة على وزن المريض، ومنع الإصابة بالغيبوبة الكبدية.
ويجب أن تدعم وجبة المريض بالفيتامينات لتحسين شهية المريض، ويزود المريض بكميات وفيرة من السوائل .
* ونقدم إليك نموذجاً لنظامٍ غذائيٍّ لمريض الكبد ( التليف والالتهاب الكبدي الحاد والمزمن أو الورم الناشيء عن هجوم فيروسي أو خلافه ) وكل هذا من باب الحمية والأخذ بالأسباب ، والله وحده هو الشافي ، والله المستعان .


ممنوعات :
1 ـ الألبان بجميع أنواعها ومشتقاتها ، عدا الجبن خالي الدسم المسمى الجبن القريش حسب الاصطلاح الفلاحي المصري ، بدون أية إضافات سوى ملعقة صغيرة من زيت الزيتون إن أحب .
2 ـ ممنوع الملح سوى ملح البوتاسيوم .
3 ـ وممنوع التوابل سوى الكمون .
4 ـ اللحوم : يتجنب المريض اللحوم الحمراء مثل اللحم البقري ، الجاموسي ، البط ، الأوز ، الحمام، ويُسمح له بتناول الفراخ البلدي ، على أن يتم نزع جلدها قبل الطهي ، والأرانب ، قطعة من أيٍّ منها زنة 100 جرام في اليوم أو سمك مشوي ( يُستبعد السمك المقلي ـ القراميط ـ السبيط ـ الجمبري ) سمكة متوسطة الحجم زنة 200 جرام في اليوم ، بمعنى أنه لا يزيد في الأكل من اللحوم المسموح بأكلها عن 100 جرام من الطيور المنزوعة الجلد قبل الطهي أو 200 جرام من السمك المشوي .
5 ـ الدهون والزيوت عدا زيت الزيتون . ويراعى الاعتدال وعدم الإفراط في تناول زيت الزيتون ، كما يراعى عدم غليه أو القلي به .
6 ـ جميع أنواع الخبز الفاخر والمخبوزات الفاخرة ، ولا يأكل إلا الخبز الأسمر ( خبز السنّ ) .
7 ـ المقليات والمحمَّرات والمسبِّكات بتاتاً .
8 ـ الحوادق والمخللات .
9 ـ المشروبات الغازية بجميع أنواعها لا يستثنى منها شيء ، وجميع المعلبات سواء في ذلك المشروبة منها والمأكولة ، ومنها معلبات اللحوم المصنعة والمحفوظة كاللانشون والبسطرمة والسجق وكذا المياه الغازية والعصائر المحفوظة .
10 ـ وينصح بعض أساتذة الطب أن يمتنع أو يقلل المريض من تناول الأغذية التي ترتفع بها نسبة الحديد كالسبانخ والباذنجان والعسل الأسود ( الدبس أو عسل قصب السكر وعسل التمر) .
11 ـ وكذا يمتنع عن العدس والفول ( الفول فيه قولان : مانع ومصرح ، والأفضل أن يمتنع عنه المريض فالأرجح المنع ) .
12 ـ الكربوناتة والألوان الصناعية والمواد الحافظة كائنة ما تكون في أي مأكول أو مشروب .


$ نموذج وجبة الإفطار لمريض الكبد $


1 ـ خبز أسمر ( خبز السنّ ) .
2 ـ بياض بيض مسلوق ( بياض عدد أربع بيضات يومياً ) .
3 ـ جبن خالي الدسم ( الجبن القريش ) ، بدون ملح أو أية إضافات سوى زيت الزيتون .
4 ـ عسل النحل من النوع الجيد ( ويُستحب أخذ ملعقة عسل نحل على الريق يومياً ) .
5 ـ طبق سلطة خضراء ( طماطم وجزر وخيار وخس ) بدون ملح أو أية إضافات سوى زيت الزيتون ( وزيت الزيتون فعال جدا فهو ينشط وظائف الكبد ويفرز الصفراء وينظف خلاياه من السموم ) ويمكن إضافة الزيت الحار أو الليمون أو الخل ، أو الزعتر والبقدونس والشبت والثوم والخرشوف والبنجر المسلوق .
6 ـ بطاطس مسلوقة أو مشوية ، بدون ملح أو أية إضافات سوى زيت الزيتون .
7 ـ تفاح أو عنب .
8 ـ كوب عصير جزر + مكعب خميرة خبز .
9 ـ مربى تين ( المصنوعة بالمنزل أفضل من المعلبات المشتراة من الأسواق ) .
10 ـ طبق بنجر مسلوق .
11 ـ بليلة ( حبوب القمح المسلوقة ) بجوز الهند والزبيب والقرفة .
* يتناول مع الإفطار كوب من مشروب النعناع أو الشمر .


$ نموذج وجبة الغداء لمريض الكبد $


1 ـ أرز أبيض مسلوق أو مكرونة بيضاء مسلوقة ، بدون ملح أو أية إضافات .
2 ـ خضار مشكل ( شوربة خضار تحتوي على كوسة وجزر وورق كرنب ومستكى وقرنفل وحمص ولاور وليمون وكرفس ) أو غير مشكل نيء في نيء بدون زيوت أو سمن أو ملح .
3 ـ 100 جرام من اللحوم السابق ذكرها منزوعة الجلد قبل الطهي مسلوقة أو مطبوخة مع الخضار ، ويعادلها 200 جرام سمك مشوي ، كما سبق بيانه .
4 ـ طبق سلطة خضراء ( كما سبق بوجبة الإفطار ) .
* يتناول مع الغداء كوب بابونج .

$
نموذج وجبة العشاء لمريض الكبد $
*
مثل وجبة الإفطار تماما .
* يتناول مع العشاء كوب تمر هندي .


*****


* من المفيد إضافة الكركم للطعام ، وتناول المشروبات المنشطة للكبد كالزنجبيل والقرفة والعرقسوس ( لا يصلح العرقسوس لأصحاب الضغط المرتفع فانتبه !! ) ، وقد ذكرنا سابقا النعناع والشمر والبابونج والتمر هندي .
* ويفيد أيضا تناول لبن وبول الإبل يوميا صباحا ومساءً ، أو عمل جلسات لسع نحل .
* يفيد جدا عمل حجامة للمريض كل شهر ، وتكون على الأخدعين والكاهل ومواضع أخرى [ تحديدا على المواضع : ( 1/55/48/41/42/46/51/122/123/124 ) وهي مواضع يعرفها الحاذقون في هذا الشأن ] .






man9oul  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://daralolfa.discutforum.com
 
علاج فيروس الكبد B + C بالأعشاب 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار الالفة :: الروحانيات :: منتدى الطب البديل و طب الاعشاب-
انتقل الى: