دار الالفة
تحياتى لكم ...........
دار الالفة


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» علاج الامراض باسماء الله الحسنى .... لمصلحتك ادخل وشوف
الجمعة 26 نوفمبر - 22:12 من طرف abdelsalam amer

» شجره المنتدي
الجمعة 26 نوفمبر - 21:31 من طرف الفة

» مختارات من حكم الإمام الشافعي
الأحد 21 نوفمبر - 23:09 من طرف الفة

» لك صديقي الغالي
الأحد 21 نوفمبر - 18:32 من طرف الفة

» سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الأحد 21 نوفمبر - 17:51 من طرف الفة

» الرحـــــــــــــمن
الثلاثاء 9 نوفمبر - 18:53 من طرف كنزنور

» آية كريمة ...
الثلاثاء 9 نوفمبر - 17:22 من طرف كنزنور

» لااله إلا الله
الثلاثاء 9 نوفمبر - 17:17 من طرف كنزنور

» الإستغفار وفضله
الثلاثاء 9 نوفمبر - 17:16 من طرف كنزنور

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 تفسير الاحلام - حرف العين 1 IBN SIRINE

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفة
director
director
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 14/06/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: تفسير الاحلام - حرف العين 1 IBN SIRINE   الجمعة 9 يوليو - 0:28

تفسير الاحلام - حرف العين

* - عرش اللّه الأعظم من رآه في المنام في صفة حسنة كان بشارة له بسلامة معتقده وإن رآه ناقصاً صفة من الصفات دل على بدعة وضلالة وربما دل العرش على ما يركبه الإنسان من خير أو شر ويدل على المنصب الجليل لأربابه وربما دل على الزوجة والدار والمركب والنصرة على الأعداء ويدل على المرض بالرعش أو عمل الشعر وذلك من الاشتقاق وربما علت رؤيا العرش على العمل الصالح لمن رآه في صفة حسنة.

* - ( ومن رأى ) العرش واللّه سبحانه وتعالى مستو عليه دل على صحة يقينه وحسن [ص 75] دينه ومن رآه وفيه خلل يدل على الأهواء والبدع فليتب إلى اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) نفسه فوق العرش وربه تحته فإن كان ممن يصلح للملك فإنه يطغى على الإمام ويبغي ويتكبر في الأرض وإلا كان عاقاً لوالديه أو أستاذه أو من هو فوقه أو حكم بالجهل أو العدوان إن كان من أهل القضاء وخالف سيده إن كان عبداً.

* - عزرائيل عليه السلام من رآه في المنام يدل على الشهادة إن كان مستبشراً ومن رآه غضبان فإنه يموت على غير توبة ومن صارع عزرائيل أو غلبه فإنه ينجو من مرض وإن غلبه عزرائيل فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) عزرائيل طال عمره لأن عزرائيل عليه السلام أطول عمراً من جميع الخلائق.

* - ( ومن رأى ) عزرائيل فإنه يدخل في أمر لابد له منه وقيل رؤياه خوف عظيم ومن صار في صورة عزرائيل فإنه يقهر الناس ويعظم قدره أو يصير سياف نقمة الملك أو تجري على يديه أمور عظام.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل ملك الموت فإنه يصيبه ميراث ورؤية عزرائيل عليه السلام دالة على تفرقة الجمع وعدم ما هو في الحرز وموت المرضى والهدم والحريق والأخبار المزعجة وما أشبه ذلك مما يوجب الصراخ واللطم والبكاء وربما دلت رؤياه على المغارم وكساد المعاش وإبطال الحركات والقعود عن الكسب وتدل على السجن ونقص العهد ونسيان العلم وترك الصلاة ومنع الزكاة وأداء الحقوق الواجبة ويدل على الاعتزال وغلاء الأسعار والإجابة في الزرع والثمار وربما دلت على الملك القاهر لرعيته أو حاجبه وربما دلت رؤيته لمن يعالج القوارير والأواني على كساد صنعته بعكس رؤيا إسرافيل عليه السلام وتدل رؤيته على النشأة ورجوع الأجساد إلى ما كانت عليه بإذن اللّه تعالى وربما دلت رؤيا إسرافيل وعزرائيل على إرغام الأعداء وتكذيب المكذبين بالبعث والنشور ورؤية عزرائيل تدل لأهل المحبة للّه تعالى على بلوغ الأمل وإدراك المقصد ونجاز الوعد والخروج من الضيق إلى السعة والرسائل بالبشائر.

* - عيسى عليه السلام من رآه في المنام فإنه يكون رجلاً مباركاً كثير الخير كثير السفر في رضاء اللّه تعالى صاحب نسك ويرضى بالقليل ويرزق معرفة الطلب.

* - من رأى عيسى عليه السلام لا يصيبه مكروه في تلك السنة وإن كان طلب طلباً أصابه ومهر فيه.

* - من رأى عيسى عليه السلام فإنه يصير زاهداً سياحاً في الأرض وينجو مما يخاف ويحذر ومن رآه كثيراً فإنه يرزق علم الطب شيئاً لا يكون في زمانه مثله.

* - ( ومن رأى ) عيسى عليه السلام في مدينة أو جامع نظر إلى ما الناس فيه فإن كانوا في شدة أو بلاء نجوا من ذلك لأنه روح اللّه ورحمته وإن كانوا في سلامة وعافية نزلت بهم وإن كانت أمه معه فهي آية عظيمة تظهر في ذلك المكان.

* - ( ومن رأى ) أنه نحول في صورته أو لبس ثوباً [ص 76] من أثوابه نظر في أمره وما يليق به فإن كان سلطاناً عظم سلطانه وإن كان عالماً أو عابداً كثر نفعه وظهرت فضائله وإن كان طبيباً اشتهر وكثر توفيقه وإن رآه وكان خائفاً أمن وتدل رؤياه على العز والبركة أينما حل وإذا رآه المريض نجا وشفي وإذا رأيته وهو مريض دل ذلك على الموت ورؤياه تدل على ظهور شيء يتعجب الناس منه وعلى حصول العدل والرخاء والمرأة الحامل إذا رأت عيسى عليه السلام ولدت غلاماً طبيباً ورؤيا عيس عليه السلام تدل على الشك في الدين واختلاف الكلمة فإن اليهود قالوا قتلناه وصلبناه وقال تعالى: {وما قتلوه وما صلبوه} {وقالت النصارى المسيح ابن اللّه}.

وقال تعالى: {ما اتخذ اللّه من ولد}.

وربما دلت رؤيته على ظهور ناس من أمته وإن كان الرائي صانعاً أو متطبباً استفاد من ذلك وسهلت أموره وربح في صنعته وربما اتهم الرائي بتهمة وهو منها بريء وربما كذب عليه أو على أمه ورؤيته مع أمه دليل على ظهور العجائب وربما دلت رؤية عيسى عليه السلام على البشارة لأنه بشرنا بالنبي صلى اللّه عليه وسلم وربما دلت رؤيته على إجابة الدعاء وربما دلت رؤيته على الغضب والسخط على الأكابر لأن الذين سألوا المائدة ولم يؤمنوا بها ولا بعيسى مسخوا خنازير كما مسخ الذين اعتدوا في السبت من قوم موسى عليه السلام قردة وربما دلت على الحظ الوافر من الأصحاب أو التلامذة.

* - ( ومن رأى ) من الأولاد الصغار عيسى عليه السلام عاش يتيماً وتربى في حجر أمه وعاش صالحاً عالماً وتدل رؤيته على التردد من مصر إلى الشام ومن الشام إلى مصر وإن كان الرائي حامل الذكر في بدء أمره دل على حسن عاقبته لأن ينزل من السماء في آخر الزمان ويقتل الدجال ويملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً ونزوله عليه السلام في المنام في مكان يدل على ظهور العدل في ذلك المكان وحلول البركات وهلاك الكافرين ونصر المؤمنين.

* - عزير عليه السلام من رآه في المنام أصاب رياسة بعلمه وكتابته وحكمته.

* - عمر بن الخطاب ? من رآه في المنام يكون طويل العمر محمود الفعل قوالاً بالحق وربما رزق الاعتمار إلى البيت الحرام.

* - ( ومن رأى ) عمر ? وصافحه نال دنيا واسعة وورعاً شافياً وفراسة وصيانة لأن له من الفضل ما يستغني بشهرته عن ذكره ومن رآه عابس الوجه مغضباً فإنه يطلب الحسبة ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ومن رآه في بلد فيها قحط أمطرت مطراً جيداً وكانت بها بركات وفتوحات وإن كان بها جور نزل بها عدل.

* - ( ومن رأى ) عمر رضي اللّه عنه ضربه بالدرة أو توعده بعقوبة فليرجع عما هو عليه وربما [ص 77] نزل به من سلطان أو فقيه ما رآه.

* - ( ومن رأى ) أنه تصور بصورته أو لبس ثوبه أعطى من حاله ما يليق به وربما مات شهيداً ومن رآه مستبشراً فإنه صاحب سنة وأثر وإن رآه في جيش وعليه صلاح فإنه ينال ورعاً وخشية ويكون صاحب أمانة ومن رآه مع النبي صلى اللّه عليه وسلم نال خيراً عظيماً وتدل رؤيته على كون الحق في زمنه قائماً والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شائعاً والإعلام بالأذان لأن ? كان سبب الأعلام بالأذان وربما دلت رؤيته على الصلح بعد العداوة والمحبة بعد البغض والحظ في المصهارة والزهد في الدنيا مع القدرة عليها وإن كان الرائي ملكاً فتح البلاد وأقام الدين كما ينبغي وكان معاناً على المشاق له والمنافق مع الحنو على الرعية والإشفاق.

* - عثمان بن عفان ? رؤيته في المنام تدل على الاحتفال بالعلم والتبتل بجمعه وحفظ الوداد وخفض الجانب للّه تعالى ولعباده مع الخلافة والأمانة والإمارة وربما دلت رؤيته على هجوم الأعداء على الرائي ونيلهم منه الشيء وحصوله على الشهادة وربما نال حظاً ورزقاً ومنصباً وقرباً من الأكابر بسبب المصهارة لأنه كان ذا النورين وزوج الابنتين.

* - ( ومن رأى ) عثمان ? حياً فإنه متدين مجاهد بنفسه وماله يحفظ القرآن ويحذر خصماءه ومن رآه يكون براً وصلاً وربما قتل مظلوماً ورؤيته تدل على الحرص في العلم والقرآن وكثرة التلاوة ومن رآه في مدينة النبي صلى اللّه عليه وسلم فإنه ينال سلامة القلب من الغش ومن رآه في جيش أو لا بس السلاح فإنه يهيج الفتنة بين المشايخ من أهل العلم والفقه وإن رآه يتصرف ويبيع فإن صاحب الرؤيا من طلاب الدنيا ويتزين بالعلم ويكتسب به وليس هو من أهله.

* - ( ومن رأى ) عثمان مقتولاً في داره فإنه يشتم آل النبي صلى اللّه عليه وسلم ولا يميل قلبه إليهم ومن رآه في المدينة أو في سوق فإنه يحشر مع الشهداء والصالحين وينال علماً ومن رآه محصوراً في داره ظلم عالماً كبيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول في صورته أو لبس ثوبه فإن كان سلطاناً قتلته رعيته أو عالماً مكر به وعصي اللّه تعالى بسببه.

* - ( ومن رأى ) أنه صاحبه أو شاركه أو سكن معه وكان سليماً في اليقظة فليتأهب لمصيبة تناله بسيف أو سجن أو عذاب يتولى ذلك من حجب اللّه عقله وأصمه وأعمى قلبه ثم تكون عاقبته بعد تلك المصيبة حميدة ومن رآه حياً رزق حياء وهيبة وكثر حسده.

* - علي بن أبي طالب كرم اللّه وجهه رؤيته في المنام تدل على النصر على الأعداء فإن رؤي في مكان والناس يسجدون له أو يحملونه على أعناقهم دل على تشييعهم واجتماعهم على الفتنة وإن رآه عالماً نال علماً ونسكاً وجلالاً وقوة على مناظريه ويخشى على المرائي سبي أو نقله منكبة من مكان إلى مكان والغالب على من يرى هؤلاء الأئمة في المنام [ص 78] رضي اللّه عنهم أن يموت شهيداً وإن كان الرائي ملكاً فتح حصناً حصيناً وكان له ذكر جميل وربما دلت رؤية علي كرم اللّه وجهه على الأولاد وأولاد الأولاد والنسل الشريف وتدل رؤيته على قمع أهل الذمة وخاصة اليهود وربما دلت رؤيته على الخلافة والأمانة والأسفار الشاقة والغنائم للمؤمنين وعلى إظهار الكرامات ومن رآه أكرم بالعلم ورزق السخاء والشجاعة والزهد ومن رآه حياً صار محموداً وآتاه اللّه الحكم ونفاذ الأمر والتقوى وإتباع السنة.

* - ( ومن رأى ) علياً ? شيخاً بسلاح فإن صاحب الرؤيا يتصل بالسلطان وينال منفعة ورفعة ومن رآه كهلاً قوي أمره في سلطانه ومن رآه أبيض الرأس واللحية وكان قيهاً ضعف أمره في فقه ومن رآه في هيئة الحرب في مدينة من مدائن المسلمين وقع بين أهلها فتنة سيف أو لسان وإن رؤي في مكان فيه كبار هلكوا جميعاً ومن رآه ويداه مخضوبتان فإن أولاد صاحب الرؤيا ينصرون عليه.

* - ( ومن رأى ) علياً ? وفي جسده جراحة فإن صاحب الرؤيا ممن يطعن عليه ويخرج من ولايته وإن رآه أخرج سيفاً من غمده فإنه يأمر أولاده بطلب الولاية فإن رآه يقاتل فإنه ينصر أولاده ومن رآه في مكان ربما وقعت فتنة في ذلك المكان.

* - عائشة ? رؤيتها في المنام تدل على الخير والبركة وإن رأتها امرأة نالت منزلة عالية وشهرة صالحة وحظوة عند الآباء والأزواج وقد تقدم ذكر أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم في باب الألف.

* - عالم من علماء الإسلام المتقدمين أو المتأخرين من رآه في المنام فهو بشارة له بعلو القدر والثناء الجميل والعمل بما يعلم ورؤية العلماء زيادة في علم الرائي لأنهم نصحاء اللّه في أرضه وكذلك الحكماء زيادة في الوعظ والفرح والسرور ورؤية الصالحين صلاح في الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه فقيه عالم يؤخذ عنه ويقبل منه وليس هو كذلك فيبتلى ببلية يذكرها للناس فيقبل قوله في ذلك عندهم.

* - ( ومن رأى ) أحداً من العلماء المتقدمين في موضع فإن أهل ذلك الموضع إن كانوا في هم أو شدة أو قحط يفرج اللّه عنهم ويكشف ما بهم وإن رأى فقيهاً أو عالماً مجهولاً فهو طبيب فيلسوف يدخل ذلك الموضع الذي رآه فيه.

* - عطارد رؤيته في المنام أو ممازحته دليل على ذوي الأقلام المبسوطة والأمر النافذ والوزراء وربما دل على التنقل من جهة إلى جهة وربما دل على الهموم والأنكاد والقتال فإن كان القمر مع عطارد في اليقظة وهو منحوس كان أكثر ما يراه في المنام الكذب والفقر والأخبار المفزعة المهولة الرديئة وملاقاة القوافل وعطارد رجل شرطي.

* - عام رؤيته في المنام تدل على الفتنة يراها الرائي في نفسه أو غيره لقوله تعالى: {أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة [ص 79] أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون}.

وإن كان الناس في قحط دل على زيادة الخير وتقدم الكلام على السنة في باب السين.

* - عروس هي في المنام إذا كانت مزينة دنيا خصبة ومن يرى أنه عروس ولم ير امرأته ولا عرفها ولا سميت له ولا نسبت له إلا أنه سمي عروساً فإنه يموت أو يقتل إنساناً وإن هو عاين امرأته وعرفها أو سميت له فإنه بمنزلة التزويج وإذا رأى أنه تزوج أصاب سلطاناً بقدر المرأة وفضلها وخطرها ومعنى اسمها وجمالها.

* - عرس هو في المنام إذا كان بقينات ومعازف فإنه يموت شخص بذلك المكان الذي فيه العرس.

* - ( ومن رأى ) أنه يعرس وما رأى العروس ولا وصفت له ولا سميت له فإنه يموت وإن عاينها أو سميت له أو وصفت فهي دنيا تقبل عليه.

* - عذراء هي في المنام عسر لأرباب المناصب كما أن المرأة فرج لذوي الأعسار وتقدم هذا في البكر في حرف الباء.

* - عجوز هي في المنام عجز وربما دلت على الدنيا الذاهبة والحزن وربما دلت على الآخرة لأنها ضد الدنيا وتدل على الخمر لأنه من أسمائها وتدل على البقرة لأنها من أسمائها أيضاً وربما دلت العجوز في المنام على الحمل بعد الإياس منه وربما دلت العجوز على المكر والخديعة والهمز واللمز والعجوز المريضة عجز والعطشى قحط فإن عادت صبية زال القحط وإن دخلت العجوز المجهولة على مريض خشي عليه من الموت وهو دليل خير للحبلى لأنها تصلح شأن الولد والنفساء ومن كان في أمر مهم ورأى عجوزاً قد ضاجعته أو صاحبته فإنه يعجز عن أمره ومرامه والعجوز تدل على أرض سبخة لا تنبت ومن رآها منقبة فإنه عسر وندامة.

* - ( ومن رأى ) عجوزاً نالت وقاراً والعجوز المجهولة تدل على السنة المجدبة.

* - ( ومن رأى ) عجوزاً نزلت من السماء والناس يتعجبون منها فإنها السنة وقد تكون العجوز القبيحة المنظر بشارة بزوال الحرب والقحط والعجوز المهزولة سنة قحط فإن سمنت أو عادت في صورة حسنة أقبلت السنة والكسب والعجوز المتصنعة المكشوفة دنيا خصبة سارة مع بشارة عاجلة وإن كانت مكفهرة الوجه فإنها دنيا مع هم وذهاب جاه وإن كانت قبيحة فانقلاب أمر على صاحب الرؤيا حالاً بعد حال وإن كانت عريانة فإنها فضيحة في دنياه.

* - ( ومن رأى ) عجوزاً دخلت داره أقبلت عليه دنياه وإن رآها خرجت عنه ذهبت دنياه والعجوز المجهولة أقوى في التأويل من المعروفة.

* - ( ومن رأى ) أنه يتعاطى عجوزاً أو يزاولها فهي من أدلة الدنيا وإن رأت عجوز منقطعة عن النكاح أن شهوة النكاح عادت إليها وقوتها الأولى فيها قد رجعت وأنها تنكح فإنها تشتد أركان [ص 80] دنياها في الدين والدنيا إن كان النكاح حلالاً وإن كان حراماً فهي الدنيا بقدر ذلك وإن رأت امرأة أنها قد صارت عجوزاً فإنه صلاح دنياها.

* - عبد من صار في المنام عبداً وكان من الأحرار فإن عرف من استعبده ربما استعبده بإحسانه في اليقظة وربما استعبده بما يطلع عليه من الفواحش والزلل وربما دل على الدين يرتكبه حتى يصير عبداً لمن استدان منه أو يصير أجيراً تحت يد غيره وربما يمرض ويصبر تحت يد من يأمر عليه وينهاه فإن باعه في المنام مولاه نال عزاً ورفعة وربما وقع في مكيدة وذلة لأن بيع الحر ذلته وربما نال خيراً قياساً على قصة يوسف عليه السلام والعبد إذا صار حراً في المنام فإنه يدل على اليسر بعد العسر والخلاص من الشدائد وقضاء الدين والشفاء من الأمراض وبلوغ الآمال وربما كان عبد حقاً للّه تعالى يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويخشى اللّه تعالى والعبد في المنام هم.

* - ( ومن رأى ) أنه عبد أصابه هم وإذا رأى أنه يباع أصابه ضيق إلا إذا اشترته امرأة فإنه يكرم ويكون إكرامه على قدر ثمنه والمرأة الخالية من الزوج إذا صارت جارية في المنام فإنها تتزوج وكذلك إذا باع زوجته فإنه يطلقها ومن صار عبداً مملوكاً لعدوه فإنه يقهر ويذل لأن العبيد مقهورون عند ساداتهم.

* - عتق في المنام يدل على الأضحية فمن رأى أنه أعتق فإنه يضحي ومن أعتق زوجته فإنه يطلقها وإذا رأى المملوك أنه أعتق خشي عليه من الموت أو على سيده وإذا رأى أنه مات يعتق والعتق خروج عما أعتقه وإن كان المعتوق مريضاً مات وربما تعذر نفعه إن كان مملوكاً وإن كان العتق عاصياً تاب أو كافراً أسلم وحرم اللّه جسده على النار وإن رأى الحر أنه أعتق وكان مديوناً قضى اللّه دينه أو مذنباً كفر عنه.

* - علم هو في المنام التزوج بعلوية فمن رأى أنه أصاب علماً فإنه يتزوج بامرأة علوية ومن تسمى في المنام باسم علم أو نشر له علم أو أعطي علماً فبشارة له بالذكر الجميل والاهتداء بعلمه أو طريقه ونشر علمه في الوجود أو سلطانه والعلم في المنام باللّه أو بالسنة دال لمن يجهل ذلك على الرحمة من اللّه واللطف وإن علم سحراً أو ما شاكله دل على بدعته وضلالته.

* - علم الجند في المنام رجل عالم أو زاهد أو موسر جواد يقتدي به الناس والأعلام الحمر تدل على الحرب والصفر على وقوع الوباء في العسكر والخضر تدل على سفر في خير والبيض تدل على المطر والسود تدل على القحط والمتحير إذا رأى في منامه العلم دل على اهتدائه والعلم للمرأة زوج وقيل الأعلام السود تدل على المطر العام.

* - علو الشأن في المنام يدل على انحطاط القدر قال بعض العارفين حب العلو على الناس سبب الانتكاس.

* - ( ومن رأى ) أنه يريد أن يعلو على قوم فعلا عليهم فإنه [ص 81] يستكبر ثم يذل ويخذل وإن رأى أنه لا يريد العلو نال رفعة وسروراً.

* - عز هو في المنام ذل فمن رأى أنه عزيز ذل.

* - عظم من رأى في المنام أنه عظم حتى صارت جثته أعظم من هيئة الناس فإنه دليل موته.

* - عظم الحيوان هو في المنام مال ممن ينسب ذلك العظم إليه ويدل على الكسوة لمن رآها قال تعالى: {ثم كسونا العظام لحماً} والعظم أيضاً يدل على عماد المال والعظام تدل على عظائم الأمور ومن ملك عظاماً ملك دواب بقدر ذلك أو دوراً أو حوانيت لأن العظام كالبناء وعظام الإنسان دالة على أمواله التي بها قوامه وعليها عماده كالدواب والعبيد والإبل والبقر والزرع والشجر وكل ما يستغل به وقد تدل العظام لمن ليس له مال على الدين والفرائض التي بها قوامه وعليها عماده وهو أعظم أموره عنده والعظام تدل على ما تقوم به البينة من مال وقوة وعلى ما يعين الإنسان على مصالحه من أهل أو أزواج أو أولاد أو دواب أو جوار أو عبيد أو أملاك فكبارها أكابر القوم والصغار أتباع أو أولاد أو خدام فإن انكسر عظمه في المنام أو اسود مات ما يدل عليه إن كان مريضاً وإن كان سليماً مرض وربما دل العظم على التعظيم فمن حسن عظمه أو كبر دل على تعظيم قدر صاحبه ورؤيا العظام تدل على سوء المعتقد ورؤيا العظام المجردة دليل على تجديد الكساوى وإن كان الرائي مريضاً سلم من مرضه وربما دلت رؤيا العظام على جمع الحطام من البناء وربما دلت رؤيا العظام على كشف الأسرار والإطلاع على الأمور الخفية فإن صار عظمه في المنام حديداً اعتل علة طويلة أو كان كثير الكد صبوراً عليه وإن صار عظمه من عاج دل على امتلائه من الحرام وربما دلت العظام على الأشجار ذات الثمار لكونها لابسة للقشر وثمرها محاسن الإنسان أو ما يصدر عنه من علم وغيره ويدل العظم على الصحة والسقم.

* - عصب هو في المنام مؤلف أمر الإنسان ومن وجد الألم بعصبه ناله هم وحزن وإن انقطع عصبه تشتت أمره وإن كان مريضاً نفذ عمره والعصب سيد قوام الإنسان وهو دال على الورع والإشهاد في البيوعات والعقود والعهود وأسباب الرزق والعصبة من أهل البيت وما دخل عليه شيء من ذلك من نقص أو زيادة عاد تأويله على ما يدل عليه.

* - عرق هو في المنام من أهل بيته ممن ينسب إلى ذلك العضو وجمال العرق جماله وفساده فساده.

* - ( ومن رأى ) أنه أفسد عرقاً بالعرض فهو موت قريب من أقربائه بمنزلة ذلك العرق وربما كان هو نفسه المنقطع على أقربائه بموت إذا كانت الرؤيا في تأويلها تدل على مكروه أو مصيبة وإن كان دون ذلك مكروه التأويل فهو فراق ما بينه وبينهم بغير موت وعروق ابن آدم عشيرته فإذا عدم شيئاً منها فارق بعض أقربائه بموت أو مقاطعة والعروق بمنزلة السواقي لأن الإنسان [ص 82] كالشجرة وهي لصاحب البستان سواقيه فإذا قطع منها شيء أو أكلها فذلك من مجاري بستانه والعروق إذا كانت في المنام ظاهرة لا يسترها شيء دل على تعذر ما يسقى به نباته أو أنشابه وعقاراته والعروق المشهورة بالفصد والنوابض المعتادة الحركات الدائمة تدل على الحياة والأرزاق وعلى كبار الأهل والعشيرة.

* - ( ومن رأى ) عروق يده تجري بالدماء فإنه إن كان غني ذهب ماله على قدر الدم وإن كان فقيراً أفاد مالاً نحوه.

* - عرق هو في المنام عافية للمريض إن كان يرجوه وإلا فهو عرق الموت وللسليم خدمة أو حرفة تتبعه ضنكة والعرق دليل على مضرة الدنيا.

* - ( ومن رأى ) أنه يرفض عرقاً قضيت حاجته ونتن عرق الإبط يدل على الوباء للرعية وللوالي على أنه يصيب مالاً في قبح ثناء وكذلك التاجر والصانع والعرق مال فمن رأى عرقاً يرشح من جسده خرج منه مال بقدر ذلك العرق وقد يكون العرق تعباً يصيب من رآه.

* - عضو الإنسان في المنام يعبر بالأهل فمن تقطعت أعضاؤه فارق أهله أو قاطعهم والأعضاء ولده ونسله فمن رأى أنه حدث في أحدها حادث فإن تأويله مما ينسب إليه ذلك ومن قطعت أعضاؤه فإنه يسافر سفراً أو يفترق بعض أهله أو ولده أو قبيلته.

* - عانة هي في المنام إذا حلقها الإنسان أو أزالها تدل على ذهاب الدين والهم وعانة المرأة مزرعة بستان وقيل هي دليل طلاقها وكذلك الحيض لأن النفس تكره ذلك وسبق في حرف الشين في الشعر بعض هذا.

* - ( ومن رأى ) أنه نظر إلى عانته ولم ير علها شعراً فإنه يأتي أمراً بجهالة فيحجر عليه في مال وإن كان شعر كثير ينال مالاً كثيراً مع فساد دين وتضييع سنن وربما دلت العانة على السنة وإتباعها والصلاة وسننها وعلى الثمرة في قشرها وربما دلت على النبات الذي لا ربح فيه.

* - عين الإنسان في المنام دين الرجل وبصيرته التي يبصر بها الهدى والضلالة.

* - ( ومن رأى ) في جسده عيوناً كثيرة فكل ذلك زيادة في الدين والصلاح فإن رأى أن لقلبه عيناً وعيوناً كثيرة فهو كذلك بقدر نورها في التأويل وإن رأى أنه لاحظ رجلاً شزراً فإنه يكايده ويحقد عليه فإن رأى أنه فتح عينه عليه فإنه ينظر في أمره ويعينه فإن رأى أن عينه من حديد فإنه يهتك سترة ويناله هم شديد في الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه يسمع بالعين ويرى بالأذن فإنه يقود على أهله أو ابنته.

* - ( ومن رأى ) أنه يزني بالعين فإنه ينظر إلى النساء.

* - ( ومن رأى ) أنه نظر إلى عين فأعجبته فإنه يأتي أمراً يكون وبالاً عليه في دينه وإن انشق بطنه ورأى في جوفه عيوناً فإنه زنديق لقوله تعالى: {ما جعل اللّه لرجل من قلبين في جوفه}.

وإن رأى على كتفه عين رجل أو عين بهيمة فإنه يصيب مالاً غيبياً وإن رأى أن عينه مسمرة فإنه ينظر بريبة إلى امرأة صديقه والعين السوداء [ص 83] الدين والعين الشهلاء مخالفة للدين والعين الزرقاء دين في بدعة والعين الخضراء دين يخالف الأديان وحدة البصر محمود لجميع الناس وضعفه يدل على أنه سيكون محتاجاً إلى المال وأنه يصير في عطلة لأن المال بمنزلة العين ومن كان له أولاد ورأى هذه الرؤيا فإنها تدل على أنهم يمرضون وإن رأى أن عينيه ذهبتا مات أولاده ومن كان فقيراً أو محبوساً فإن هذا يدل على أنه لا يرى بعد ذلك شيئاً مما هو فيه من الشر ومن كان مقهوراً فإنه يدل على أنه يجد إنساناً يأخذ بيده ويخلصه مما هو فيه كما أن المكفوف يأخذ بيده كثير من الناس ويخدمونه ويكون مستريحاً وإن رآها من يريد السفر أو من هو في سفر فإنه يدل على أنه لا يرجع إلى الوطن.

* - ( ومن رأى ) مبارزة قوم ورأى أنه مكفوف فإنه لا يرى المبارزين له.

* - ( ومن رأى )أن عينيه عينا إنسان آخر غريب فإن ذلك يدل على ذهاب بصره وعلى أن غيره يهديه الطريق وإن كان صاحب الرؤيا يعرف ذلك الغريب فإنه يزوج ابنته ذلك الرجل أو ينال منه خيراً.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه سقطتا في حجره مات أخوه وابنه ونحوهما.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك امرأة عيناه تزوج امرأة حمقاء جاهلة وعين الآدمي ولده أو حبيبه أو دينه فمن رأى بعينيه رمداً فهو نقص في دينه والعمى أبلغ في النقص وإن كان الرائي صاحب دين ورأى عينه فقدت أو نورها ذهب فإنه يصاب في دينه بمعصية يدخل فيها أو ترك صلاة أو منع زكاة ولو رأى إنسان أن له مائة عين فهي مائة درهم وكذلك لو رآها بيده والعين الرجل المعتبر وعين الملك جاسوسه والعين تعبر بالرقيب والرجل في القبيلة وتعبر بعين الماء وعين المال والكافر إذا رأى نقصاناً بعينه فإن ذلك في ماله وولده.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه قد نقلتا إلى ظاهر قدميه وهو يمشي بهما فهو رجل له مملوكان وقد زوجهما بابنتين له.

* - ( ومن رأى ) أنه يصاب في عينيه وهو من أهل الصلاح وليس له ولد فإنه يصاب بمال عين.

* - ( ومن رأى ) أنه ذهب بعينه فإنه مرض يصيبه.

* - ( ومن رأى ) أنه يداوي عينيه فإنه يصلح دينه وقيل فيمن يداوي عينيه أنه يصلح ماله وقيل إنه يولد له ولد يكون له قرة عين وقيل إن كان له أخ غائب قد نفي فإنه يرجوه ويسر بحياته.

* - ( ومن رأى ) أن بصره أحد وأقوى مما يظن الناس فإن سريرته في دينه خير من علانيته وإن رأى أن بصره دون ما يظن الناس أو يرى أن بصره كل وضعف وليس يعلم الناس بذلك فإنه تكون سريرته في دينه دون علانيته.

* - ( ومن رأى ) أن بعينيه بياضاً فإنه يصيبه حزن أو يفارق من يعز عليه.

* - ( ومن رأى ) بعينيه بياضاً ثم تجلى عنه فإنه يجتمع بغائب قد طالت غيبته وإن كان مهموماً أذهب اللّه همه وغمه.

* - ( ومن رأى ) بعينيه زرقة فإنه مجرم.

* - ( ومن رأى ) لقبه عيناً فهو صلاح في دينه وحكمة ينطق بها وتخرج من قلبه.

* - ( ومن رأى ) أن عينه الواحدة تدخل في الأخرى فإن كان له ابن وابنة فليفرقهما ولا يمكن الصبية من الصبي.

* - ( ومن رأى ) [ص 84] أنه يأكل عين رجل فإنه يأكل ماله.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه ليس لهما هدب فإنه يضيع شرائع اللّه والدين فإن نتفها الإنسان فإن عدوه يفضحه وإن رأى أن أشفار عينيه ابيضت دل على مرض يصيبه في الرأس أو العينين أو الأذنين ورؤيا العين في البدن أو العيون إن كان ذلك مناسباً للعين الطبيعية كان دليلاً على المال لما فيها من الدية وربما دلت رؤيا العين المليحة على السحر والموت والحياة وربما دلت العيون على جميع الأهل أو الأقارب أو الأولاد أو الأتباع وربما كان أكل العيون أكل البيض المشوي والعين النعي من الاشتقاق والعين المأكولة رزق.

* - ( ومن رأى ) عينيه حسنتا رزق هداية وعلماً وبصيرة وإن كان عنده ولد أو زوجة أو حبيب مريض أفاق من مرضه وإن كان كافراً أسلم وإن كان فقيراً استغنى وإلا نال منصباً عالياً يليق به على قدره وربما دل شخوص البصر على الشدة وإن انتقلت العين في غير محلها من البدن دل على الآفة في البدن من سيلان دماء أو قروح أو فتح عيون في بدنه ومن كان مسافراً وخاف على نفسه العطش ورأى في بدنه عيوناً أو التقطها من الأرض وجد الماء وانتفع به والعين التي لا تدرك ولا توصف لكبرها وعظمها ربما كانت عين العناية من اللّه سبحانه وتعالى وطمس العيون دليل على حلول العذاب من اللّه تعالى ومن وقعت عينه على شخص وكان مختفياً عنه رآه لأنه يقال وقعت عيني على فلان المختفي ومن وجد بعينه نقصاً ربما شكا ضرراً في رجله فإن من المحبين من يتغالى في زيارة حبيبه فيقال سعيت إليه على عيني والعين اليمنى تدل على الابن واليسرى على البنت والقذى في العين يدل على السهر ومفارقة أنيس يفتخر به.

* - ( ومن رأى ) عينيه تحولت في أذنيه فإنه يعمى ويصير كل يراه بعينيه يسمعه بأذنيه لأن بصر الأعمى في أذنيه وإن رأى بعينه حمرة أصابه غيظ أو حنق لعارض يحدث له.

* - ( ومن رأى ) أن عينه فقئت فإنه يجازي بشيء كان منه فإن فقئت عيناه فإنه ينقطع عنه ولد هو قرة عينه أو يرى فيما تقربه عينه من مال وولد أو دار أو شيء مما يملكه ما يكره من عنف وشدة وفقء العين في المنام عمر طويل وربما دل قلع العين على نازلة تنزل به في بصره وما فعله الإنسان بغيره في المنام ربما عاد ذلك على نفسه.

* - عور من رأى في المنام أنه أعور العين نقص نصف ماله أو نصف دينه أو أصاب إثماً كبيراً عظيماً وقد ذهب نصف عمره فليتق اللّه وليتب إلى اللّه في النصف الثاني وقيل إنه ينتظر منفعة من ناحية ويرجو أن ينالها وقيل إن كان له أخ أو ولد فإنه يموت وإن رأى إنسان أنه أعور فإن كان مستوراً [ص 85] فهو رجل مؤمن يشهد بالصدق وإن كان فاسقاً فإنه يذهب نصف دينه أو يصيب هماً أو مرضاً يشرف منه على الموت وربما يصاب في نفسه أو إحدى يديه أو إحدى شفتيه أو امرأته أو أخته أو شريكه أو زالت عنه النعمة.

* - عمى هو في المنام ضلالة في الدين وهو أيضاً ميراث كبير من عصبته والعمى أيضاً غنى فمن رأى أنه أعمى استغنى * - ( ومن رأى ) أنه أعمى فإنه ينسى القرآن وإن رأى أن إنساناً أعماه فإنه يضله وإن رأى كافر إنساناً أعماه فإنه يزيله عن رأيه والأعمى رجل فقير يعمل أعمالاً تضر به في دينه بسبب فقره وإن رأى كافر أنه أعمى فإنه يصيبه حزن ومضرة أو غرم أو هم وإن رأى أنه أعمى ملفوف في ثياب جدد فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه أعمى فإن عليه غزوة أو حجة.

* - ( ومن رأى ) أنه أعمى فإنه يحمل ذكره ولا يؤوب في قوله وربما كان تأويله ينال حكماً وعلماً لقصة إسحاق ويعقوب عليهما السلام وإن رأى أعمى أنه قد استدبر القبلة فهو في ضلالة.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه قد عميتا فإنه رجل يهتك الستر بينه وبين اللّه ومن عمى بصره في المنام افتقر بعد غناه أو استغنى بعد فقره أو فقد من يعز عليه من مال أو ولد أو أهل وربما طمست عين بئره أو فقد حارسه أو مات جاسوسه أو كان ممن ينكر المعروف أو كان مريضاً ورؤى قد برق بصره دل على موته وربما دل العمى على الصمم وربما دل العمى لأرباب الطاعة على احتقار الدنيا والنظر إليها بعين النقيصة ويعمى بصره عنها وربما دل العمى على كتمان الأسرار والعمى للغريب دليل على أنه لا يرجع إلى وطنه والعمى للمسجون خلاص لأن الناس يرحمون الأعمى ويأخذون بيده إلى حيث شاء ومن كان طالباً لحاجة دل على أنه لم يظفر بها لأن العين إذا عميت لم تظفر بمقصودها.

* - عين الماء في المنام نعمة وخير وبركة وبلوغ أمنية إن كان صاحبها مستوراً.

* - ( ومن رأى ) عيوناً انفجرت في داره وكان غير مستور أصابته مصيبة يبكي لها أهل داره.

( ومن رأى ) أنه توضأ من ماء عين فهو خير صافياً كان أو كدرا حاراً كان أو بارداً بعد أن يكون نظيفاً يجوز الوضوء به للصلاة لأن الوضوء أقوى في التأويل من مخارج الماء واختلافه.

( ومن رأى ) في داره أو موضع يضره أنه انفجر منه ماء عين خرج من الدار فإنه ينال معيشة وخيراً ومنفعة فإن انفجر في بيته فهو حزن من قبل النساء فإن انفجر من حائط فهو هم يصيبه من قبل رجل في تلك الدار مثل أخ أو صهر أو صديق فإن انفجر وخرج من الدار حتى ذهب كله فإنهم ينجون من الهم سريعاً وإن لم يخرج فإنه هم باق وإن كان صافياً فإنه هم مع صحة جسم وإنما يكره من العيون ما كدر ماؤه ولم يجر وإن رأى عيناً من الماء جارية لصاحبها في ساقية محدودة فإن كان صاحبها حياً أو ميتاً فإن تأويل ذلك في دينه وعمله جار [ص 86] ذلك إلى يوم القيامة وأن رأى عيناً من الماء انفجرت في محلة أو دار فاضت أو لم تفض فإنه يقع هناك حزن وبكاء وكذلك لو شرب من ماء العين فهو هم أو حزن فإن كان الماء كدراً فهو أشد والهدم فيه أقوى وقيل.

* - من رأى أنه انفجر في داره أو موضع ماء اشترى خادماً وإن رأى عيوناً انفجرت من الأرض فإن أهل ذلك الموضع ينالون أموالاً وثماراً كثيرة مع توسخ وفساد والعيون والماء الذي ينبع من الأودية إذا كان صافياً فهو دليل خير لجميع الناس وخاصة للمرضى والفقراء فإنه يدل على يسار وبرء لأنه ليس ألذ من الماء فإن رآها جافة فهو بخلاف ذلك دليل للناس كلهم ومن توضأ من ماء عين فإن كان مهموماً فرج اللّه عنه أو خائفاً أو مريضاً شفى أو مديوناً قضى دينه أو ذا ذنوب كفرها اللّه عنه.

* - ( ومن رأى ) عيناً صافية فهي جباية لمن ملكها وإن رآها تجري خلال البيوت فهي حياة للعامة.

* - ( ومن رأى ) عيناً صافية تجري إلى داره قدر ما يسد الرجل بيده فإن ذلك رزق وخير يساق إليه.

* - عمش العين في المنام يدل على غض البصر عن المحارم وعدم النظر لأرباب الجرائم أو ضعف حال من دلت عليه العيون وربما دل العمش في العين على اشتغال الرحم عن الحمل.

* - عذار الخد في المنام إقامة عذر ومن صار له عذار من أرباب اللحى خشي عليه زنجير في رقبته وربما دل العذار على الآس والريحان كما دل الآس والريحان عليه والعذار عذر واضح وزيادة رزق أو قدوم غائب أو مكتوب منه فإن زان صاحبه كان بشارة وإن كان يشينه كان دليلاً على الهم والنكد.

* - عنفقة هي في المنام دالة على الزوجة أو الأمة والعنفقة عون الرجل الذي يتباهى به ولا يعيش إلا به في الناس فما رأى بها من حدث فتأويله فيما ذكرت.

* - عضد هو في المنام أخ أو ولد وقد أدرك أو من يعتمده فإن رأى فيه نقصاً فهي مصيبة بقدر ما نابت منه بموت أو حياة وإن رأى فيه زيادة وصلاحاً فهو في هؤلاء المذكورين وإن رأى أن عضده انكسرت فهو موت صاحب الرؤيا أو مصيبة من غم أو شدة أو بلية والعضد يدل على من يعضد الإنسان في دينه ودنياه ويعتصم به من زوجة أو أمة أو دين.

* - ( ومن رأى ) بعضده قوة فذلك قوة في أخيه أو في ماله وقوة العضد زيادة في الصنعة فمن رأى على يده معضدة دل ذلك على صنعة تؤمنه من الفقر وقيل العضد ولد بالغ يعضد أباه وأخاه في الشدائد.

* - ( ومن رأى ) أنه ناقص العضد صار قليل العقل كثير الزهو.

* - عضادة هي في المنام رئيس الدار وقيمها.

* - ( ومن رأى ) أن عضادة بابه تقلع فإن قيم تلك الدار يعزل فإن غيبت عن البصر فإنه يموت ذلك الرئيس.

* - عتبة هي في المنام امرأة الرجل.

* - ( ومن رأى ) أنه قلع عتبة داره فإنه تذهب دولته فإن قلع أسكفة باب بيته فإنه يطلق امرأته [ص 87] فإن رأى أنه قد غيب عن عينه فإنها تموت وقيل أن العتبة الدولة والأسكفة هي المرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه يركب عتبة باب داره فإنه ينكح امرأة وقبل العتبة قيم الدار فمن رآها من بابه عزل إن كان والياً وإن رآها قلعت وغابت عن عينه فإنه يموت صاحب الدار وإن قلعت ولم تغب مرض وشفي من مرضه ومن بنى عتبة فإنه يتزوج ومهما حدث في العتبة فانسبه إلى المرأة.

* - عتاب إن عوتب في المنام من نبي أو ولي أو عوتب من خليل دل على توبته ورجوعه عن غيه والعتاب يدل على المحب والمحبة وإن رأى أنه يعاتب نفسه فإنه يعمل عملاً يندم عليه ويلوم عليه نفسه.

* - عفو من رأى في المنام أنه عفى عن مذنب ذنباً فإنه يعمل عملاً يغفره اللّه تعالى له والمعفو عنه يطول عمره وينال اسماً وصيانة والعفو مغفرة.

* - ( ومن رأى ) أنه عفا عن إنسان وجب عليه حق أو قصاص فإن اللّه يغفر له وإن رأى أن غيره عفا عنه طال عمره ونال رفعة والعفو عند المقدرة دليل على تقوى اللّه تعالى وخشيته ومن عفا اللّه عنه أو نبيه في المنام فإنه يدل على توبته وهدايته وحسن عاقبته.

* - عبوس الوجه من رأى في المنام أن وجهه عابس فإنه يولد له بنت.

* - عثور الرجل من رأى في المنام أن إبهام رجله عثرت في الأرض فإنه يجتمع وعليه دين فإن خرج منها دم فإنه ينال مالاً حراماً أو تصيبه مصيبة في ماله.

* - عمل ناقص في المنام يدل على البطالة وفي الرياسات على أنها لا تتم ويدل على الإياس من المرجو والعمل التام يدل في المنام على الحياة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعمل الخير فإنه يطلب أولاداً من الحرائر ويولد له منهن وهو دليل خير في الأغنياء والأقوياء فإنه يدل على ملك ورياسة كثيرة.

* - عداوة من رأى في المنام أنه يعادي رجلاً فإنه يوده ويصحبه ويفشو أمره ويظهر منه ما كان يكتمه والعداوة لأعداء اللّه دالة على الإيمان فإن واددهم أو صافاهم دل على مخالفة كتاب اللّه والرجوع عن سنة نبيه صلى اللّه عليه وسلم .

* - ( ومن رأى ) أن إنساناً أظهر له عداوة فإنه يصادقه والعداوة إظهار الكتمان.

* - عدو هو في المنام يدل على رفع القدر على المعاند والمضاد والتأييد من اللّه تعالى والنصر على المخاصم.

* - ( ومن رأى ) إنساناً يعاديه فإنه يصادقه ومن توعده عدوه بشر نال خيراً ومن وعده بخير نال منه شراً إن نصحه فإنه يغشه.

* - ( ومن رأى ) أن العدو دخل أرضاً أصابها سيل وإن رأى أن أسره العدو أصابه هم شديد.

* - ( ومن رأى ) أنه رهينة عند العدو فإنه قد اكتسب ذنوباً وهو بها مرتهن.

* - ( ومن رأى ) أن خيل العدو تتراكض في خلال بلاده فإن ذلك أمطار تصيبها أو سيل أو نحو ذلك.

* - عيب حادث في المنام يدل على الأخلاق الذميمة والصفات الرديئة.

* - عجب هو في المنام يدل على الظلم وكل معجب ظالم والعجب للميت دليل على أنه ممن لا ينظر اللّه إليه [ص 88] يوم القيامة خصوصاً إن كان متغير الحال.

* - ( ومن رأى ) أنه أعجب بنفسه أو بغناه أو قوته فإنه يظلم غيره.

* - عري هو في المنام يدل على سلامة الباطن وربما دل على ما يوقعه في الندم.

* - ( ومن رأى ) أنه نزع ثيابه ظهر له عدو مكاتم غير مجاهر بالعداوة بل يظهر له الود والنصيحة وإن رأى أنه عريان في محفل فإنه يفتضح وإن كان عرياناً في موضع وحده فإن عدوه يطلب منه عثراته فلا يجد مراده من هتك ستره.

* - ( ومن رأى ) أنه عريان ولم يفطن لعورته ولم يستح من الناس فإنه يدخل في أمر ويبالغ فيه ويتعب.

* - ( ومن رأى ) أنه عريان وهو يستحي من الناس ويطلب ستره ولا يجد فإنه يخسر في ماله ويفتقر فإن رأى الناس ينظرون إلى عورته فإنه يفتضح وربما دل العري على طلاق الزوجة أو موتها.

* - ( ومن رأى ) أنه تجرد من ثيابه أو عري منها فإن كان والياً عزل وإن كان وسخاً نجا من هم وقيل العري يدل على براءته من التهمة والعبد إذا رأى أنه تعرى عتق والميت إذا رؤي عرياناً مستور العورة وهو ضاحك دل على تنعمه وأنه خرج من الدنيا بلا حسنة ومن رؤي عرياناً وهو مهموم فرج عنه والعري لأهل العبادة زيادة دينهم وخيرهم وإذا رؤيت المجهولة عريانة فإن الأرض قد تجردت من زرعها بحصاد أو غيره والشجر من ورقة وغيره وعرى الرجل حج إذا كان في الرؤيا شاهد خير وقيل العري خلع العذار في الأمور وإذا تعرت المرأة من ثياب سود فذلك دليل الصباح بعد الظلمة لأن المرأة تعبر بالليلة إذا كانت سوداء فليلة مظلمة وإن كانت بيضاء فليلة قمراء والعري يدل على لبس الجديد فإن عري المريض من ثوبه وقد أخذوه على كره منه فإنه يموت وعري المرأة فراق منزلها.

* - عطش هو في المنام فساد في الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه عطشان وأراد أن يشرب من نهر فلم يشرب فإنه ينجو من هم.

* - ( ومن رأى ) أنه يريد أن يشرب ولا يقدر على شيء يشربه أو أنه واقف على نهر أو عين أو بئر لا يصيب فيها ماء فإن ذلك يدل على أنه لا ينال حاجته التي يؤملها والعطش دال على التخلق بأخلاق أهل الفتنة لأنهم يذادون عن الحوض يوم القيامة بما أحدثوه.

* - ( ومن رأى ) أنه عطشان فإنه محتاج إلى النكاح.

* - عطاس هو في المنام استبانة أمر كان منه في شك فمن رأى أنه يعطس فإنه يستيقن مما هو شاك فيه والعطاس يدل على موت المريض أو الهم والنكد الموجبين للانزعاج وإن كان الرائي في شدة فرج عنه أو فقيراً وجد إعانة لأنه الناس يشمتونه ويدعون له بالخير وربما أن الرائي يخدمه الناس وإن كان مديوناً سعى في قضاء دينه وإن كان مزكوماً بريء وربما دل العطس على الزكام وربما دل على الغيظ وتقطيب [ص 89] الوجه ومن عطس في المنام عطسة شديدة فليحذر من عدوه إذا بارزه أو حاربه فإنه يغلبه ويضره.

* - عزل من المنصب طلاق للزوجة أو انتقال من صنعة إلى غيرها والعزل عن المرأة تبذير للمال وحرمان للعيال وقيل إن العزل هو العهد كما أن العهد عزل والعزل ولاية فمن رأى أنه عزل عن ولاية يرجوها فإنه يولاها ومن كان معزولاً ورأى أن ملكاً أرسل إليه رسولاً يعزله فإنه يوليه.

* - ( ومن رأى ) أنه عزل وولي مكانه شيخاً قوي أمره وإن ولي مكانه شاباً ناله في ولايته مكروه من بعض أعدائه.

* - عدل الملك الجائر في المنام يدل على فرح الرعية وإدخال السرور عليهم بما يؤمنهم ويحفظ عليهم هم أموالهم ويعمر ديارهم وربما دل العدل بين أولاده وزوجاته وما يلزمه العدل فيه ومن عدل وكان على معصية تاب إلى اللّه تعالى.

* - عدل وكذلك الخرج وما أشبههما مما هو معدود للسفر تدل رؤيته في المنام على الأسفار والحركات فما كان من ذلك حسناً كان سفراً مريحاً وإن كان خلقاً أو مرقوعاً كان سفراً مشقاً قليل الربح.

* - عطاء هو في المنام على قدر المعطى فإن أعطى قليلاً لمن يستحق الكثير دل على الإعراض عن اللّه تعالى وعن سنة رسوله عليه السلام ومن طلب في المنام ولم يعط شيئاً فسخط دل على مشاققته في الدين أو سلوكه مسلك المفتنين.

* - ( ومن رأى ) أنه يعطي عطاء أهل الديون من مال نفسه فإن كان مريضاً دل على موته وتلف ماله وتبذيره وإن كان صحيحاً دل على اضطرابه ورفع صوته وذلك دليل خير للفقراء فقط ودليل منفعة لهم وكل شيء يراه الإنسان أنه أخذه بأمر الملك فإنه يدل على منفعة ينالها من الملك من أمره.

* - عقوق الوالدين في المنام دال على الوقوع في الكبائر كالشرك باللّه تعالى وقتل النفس وغير ذلك وعقوق الفجار وهجران خلان السوء دليل على تقوى اللّه تعالى والتقرب إليه بما يرضيه.

* - عقد الشيء في المنام عقد من الدر أو عقد نكاح والعقد على القميص عقد تجارة والعقد على الحبل هو الدين وعلى المنديل إفادة خادم على السراويل عقد على امرأة وعلى الخيط تأكيد أمر يريده من ولاية أو تجارة وتزويج أو العقد تيسير وإن لم ينعقد تعسر حله حل ذلك الأمر الذي يريده فإن رأى أنه عقد على حبل أو خيط أو كيس ويريد أن يفتحه فلا ينفتح فيضيق صدره ففتحه إنسان ولا يعرفه فإنه ضيق وغم من قبل السلطان فإن فتح فرج اللّه عنه من حيث لا يحتسب وقد تكون العقود مواثيق وعهوداً لمن رآها.

* - عقد اللؤلؤ في المنام للنساء جمالهن وزينتهن والعقد المنظوم من اللؤلؤ والمرجان ورع ورهبة مع حفظ القرآن على قدر صفاء اللؤلؤ وجماله وكثرته والجوهر عمله ومبلغه ومنتهاه وعقد المرأة زوجها أو ولدها وعقد الرجل في عنقه إن كان [ص 90] طالباً للقرآن جمعه وإن كان طالباً للفقه أحكمه وإن كان عليه عهد أو عقد وفى به وإن لم يكن شيء من ذلك وكان أعزب تزوج امرأة تحسن القرآن وإن كان عنده حمل ولد له غلام عالم أو حاكم إلا أن ينقطع سلكه ويتبدد نظمه وإن كان في عنقه عهد نكثه وإن كان حافظاً للقرآن نسيه وغفل عنه وإلا شرد منه العلم وتلف له وإذا اجتمعت سلوك فالجواهر منها قرآن واللؤلؤ سنن وسائر الجواهر حكم وكلام بر وفقه.

* - ( ومن رأى ) أن عليه عقد لؤلؤ أو عقدين فإن اللؤلؤ المنظوم في التأويل هو كلام اللّه تعالى من كلام البر فانه يكون من حملة القرآن تصحبه أمانة وورع وبر ونسك في الدين على قدر العقد في جماله وضيائه أو من يكون في عنقه أمانة وعهد وميثاق.

* - ( ومن رأى ) أن عليه قلائد وعقوداً كثيرة وهو يضعف عن حملها فإنه يضعف عن العمل بعلمه والقيام به وإن رأت امرأة أن عليها عقداً أو قلادة فما كان فيها من صلاح أو فساد فإن تأويل ذلك في زوجها أو في قيمها أو فيما تتقلده من الأمانة.

* - عقيق هو في المنام نفي للفقر فمن حوى من العقيق شيئاً ذهب عنه الفقر لما ورد عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "العقيق ينفي الفقر".

وهو أول حجر أقر للرحمن بالوحدانية ومن تختم بعقيق فإنه يملك شيئاً مباركاً يكون فيه افتتاح النعم لصاحبه في حرفته والعقيق نسل ودين وصلاح وأبيضه خير من أحمره.

* - عقيقة هي في المنام بشارة بقدوم غائب أو عافية مريض أو خلاص مسجون وربما دلت على زيادة الإيمان والقيام بالسنة فإن ذبح في المنام ما يجوز ذبحه في اليقظة أو فعل ما ينبغي فعله دل على حسن معاملته فيما هو بصدده من أمر دنياه وآخرته وإن ذبح للناس خنزيراً أو قدم لهم ميتة مع علمه بتحريم ذلك كان دليلاً على عقوق والديه أو ربه.

* - عمرة الحج هي في المنام دالة على نهاية العمر وبلوغ المريض نهاية عمره وربما دلت العمرة لمن اعتمرها على الزيادة في المال والعمر.

* - ( ومن رأى ) أنه حج أو اعتمر فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتقبل أموره.

* - عرفة من رأى في المنام أنه في يوم عرفة فإن كان له غائب رجع إليه مسروراً وإن قطعه ذو رحم وصله وإن شاجر إنساناً صالحه وعرفة تدل على الحج وربما دلت على يوم الجمعة وعلى سوق وتجارة رابحة ومن وقف بعرفة في المنام انتقلت رتبته على قدره من خير إلى ما دونه أو من شر إلى خير وربما فارق من يعز عليه من زوجة أو مسكن شريف وربما انتصر عليه عدوه وإن كان في شيء من ذلك نال عزاً وشرفاً واجتمع بمن فارقه وانتصر على عدوه وإن كان عاصياً قبلت توبته وإن كان له سر مكتوم ظهر وربما دل الوقوف بعرفة على الاجتماع بالحبيب المفارق والإلف المجانب فمن وقف بها في الليل قبل الفجر أدرك مطلوبه وحاجته ومن أتاها بعد الفجر لم يدرك مطلوبه.

* - عيد الأضحى في المنام عود [ص 91] سرور ماض ونجاة من الهلكة لأن فكاك إسماعيل عليه السلام كان فيه من الذبح.

* - ( ومن رأى ) أنه في عيد الأضحى فإنه إن كان مملوكاً عتق وإن كان مسجوناً نجا وإن كان عليه دين وفاه وإن رأى أنه في يوم عيد الفطر فإنه يخرج من الهموم ويرجع إليه السرور واليسر وتقبل توبته وإن كان ذهب له مال أو خسر فيه عوضه اللّه تعالى عنه والعيد في المنام فرح وسرور ومن فقد شيئاً ورأى أنه في عيد عاد إليه ما فقده والعيد سعة في المعيشة ويدل على كثرة النفقة.

* - عاشوراء من رأى من آل بيت النبي صلى اللّه عليه وسلم في المنام أنه في يوم عاشوراء فهو مصيبة له.

* - ( ومن رأى ) ذلك من أعدائهم فهو بالضد.

* - عارية ( ومن رأى ) في المنام أنه استعار شيئاً له قيمة دل على مغرم بقدر قيمة ما استعار وكذلك إن أعار في المنام ربما حصلت له فائدة بقدر قيمة ما أعاره وربما دلت العارية إذا كانت مجهولة على إقبال الدنيا وربما دلت العارية على العار الذي ينبغي التحفظ منه خوف الفتنة.

* - ( ومن رأى ) أنه استعار شيئاً أو أعاره فإن كان ذلك الشيء محبوباً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://daralolfa.discutforum.com
 
تفسير الاحلام - حرف العين 1 IBN SIRINE
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تفسير الأحلام - حرف الباء 2 IBN SIRINE

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار الالفة :: الروحانيات :: تفسير الاحلام-
انتقل الى: